مركز حميميم للمصالحة: انضمام مسلحين من ميليشيا "الجيش الحر" في 10 بلدات جنوبي سوريا إلى الجيش السوري.
انهيار واسع في صفوف المسلحين في بلدة بصر الحرير بريف #درعا الشرقي وسط تقدم للجيش السوري بالتزامن مع التمهيد الناري الكثيف بمختلف الوسائط النارية.
عمليات حرستا على وشك النهاية..والهاون يمطر العاصمة

يواصل الجيش العربي السوري تقدمه السريع على محور حرستا لتحرير كامل المدينة بعد السيطرة على بساتين مديرة المواجهة لإدارة المركبات والمصنع في المدينة، كما تمشط وحدات الهندسة المناطق المحررة على طول خط التقاء القوات في محيط الإدارة، لكشف العبوات الناسفة التي خلفها الإرهابيون، وبالتزامن مع ذلك تجري مفاوضات حاليا لعزل سقبا وحمورية وكفر بطنا المناطق الأخرى جنوب الغوطة.


وفي السياق، أكدت مصادر عسكرية وميدانية أنه أثناء عملية تطويق حرستا، كان هناك فرار كبير للمجموعات المسلحة إلى جانب مجموعات سلّمت نفسها للقيادات العسكرية على المعابر، وخاصة معبر مخيم الوافدين.

وفيما يتعلق بالمفاوضات لعزل سقبا وحمورية وكفر بطنا، كشفت المصادر عن وجود مفاوضات جديدة بهدف عزل المدن عن محيطهم، مشيرة إلى أنّ من يدخل في هذه الوساطات هم أطراف مقبولة من الجانبين وفعاليات أهلية ضمن هذه البلدات التي خرجت أكثر من مرة في مظاهرات ورفعت لأكثر من مرة العلم السوري كـ "بادرة ثقة"، داعين إلى مظاهرات حاشدة الإثنين للمطالبة بخروج المسلحين من الغوطة.

إلى ذلك، تسببت القذائف التي أطلقها الإرهابيون من الغوطة الشرقية على الأحياء السكنية بدمشق وريفها بارتقاء عشرات الشهداء والجرحى، حيث سقطت عدة قذائف في مناطق المالكي والميسات والقيمرية وبرزة، كما سقطت قذائف أخرى على جرمانا والدويلعة بريف دمشق تسببت باستشهاد 4 مدنيين وإصابة عدد آخر وأضرار مادية كبيرة.
 

 



عودة للرئيسية