مركز حميميم للمصالحة: انضمام مسلحين من ميليشيا "الجيش الحر" في 10 بلدات جنوبي سوريا إلى الجيش السوري.
انهيار واسع في صفوف المسلحين في بلدة بصر الحرير بريف #درعا الشرقي وسط تقدم للجيش السوري بالتزامن مع التمهيد الناري الكثيف بمختلف الوسائط النارية.
البنتاغون: أمريكا مستعدة للموت من أجل "إسرائيل"

أكدت وسائل إعلام صهيونية، أن قائد الجيش الأميركي في أوروبا الجنرال كيرتس سكاباروتي، سيصل قريباً إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث سيلتقي رئيس هيئة الأركان في جيش العدو غادي آينكوت، وكبار الضباط بينهم نائب رئيس هيئة الأركان العامة أفيف كوخافي، ورئيس شعبة العملية نيتسان ألون، ورئيس شعبة الاستخبارات هرتسي هليف، وقائد سلاح الجو عميكام نوركين.

 

ووفقاً لتوقعات وسائل الإعلام، سيزور سكاباروتي مواقع من بينها قيادة المناورة المشتركة التي تتم بين الجيشين والتي تُسمّى "جونيبركوبرا"، والتي تحاكي حرباً على جبهات عدة، كالجبهة مع لبنان وسورية وغزة، لتحسين جاهزية التصدي لتهديدات صاروخية.

 

هذا، ويشارك نحو خمسة آلاف من عناصر القوات االصهيونية والأمريكية في المناورات، في قاعدة "حاصور"، كما أعلن قائد سلاح الدفاع الجوي في جيش العدو، زفيكا هيموفيتش، أن المناورات تهدف إلى رفع مستوى جاهزية الكيان الذي يجد نفسه وسط اللهب، وحذر هيموفيتش من أن "إسرائيل"، في حال نشوب حرب كبرى، ستتعرض لقصف كثيف باستخدام الصواريخ الأكثر دقة.

 

ومن الجانب الأمريكي ستشارك سفينتان حربيتان وثلاث حوامات و25 طائرة ورادارات TPY-2 ومنظومات "باتريوت" و"أيجيس" و"ثاد" للدفاع الجوي والصاروخي، فيما سيستخدم جيش العدو في المناورات منظومات "القبة الحديدية" و"مقلاع داوود" و"باتريوت" و"حيتس".

 

بدوره، أعرب قائد الجيش الجوي الثالث التابع للقوات الأمريكية، الجنرال ريتشارد كلارك، عن استعداد الولايات المتحدة لدعم الكيان عسكريا حين الحاجة، وأشار إلى أن أولوية المناورات تكمن في تطوير التنسيق على مستوى القيادات.

 

كما تعهد كلارك بأن جميع العسكريين الأمريكيين الذين ينتشرون في الأراضي المحتلة، جاهزون "للتضحية بحياتهم من أجل الدولة الصهيونية"، مضيفا أن البنتاغون يقبل خطر سقوط ضحايا في صفوف عسكرييها في حال اندلاع حرب جديدة.

 

 



عودة للرئيسية