المواجهات تعم الأراضي المحتلة ..وإصابات في جيش الاحتلال

أكدت مصادر طبية فلسطينية، ارتفاع عدد الاصابات في المواجهات المندلعة مع الاحتلال، عند حدود غزة في جمعة الغضب الـ 13، إلى 15 إصابة وحالة اختناق.

 

هذا، واندلعت مواجهات شرق خانيونس ودير البلح وغزة وجباليا، حيث أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي والقنابل الغازية المسيلة للدموع، ما أدى إلى إصابات بالرصاص والاختناق في صفوف المحتجين.

 

المتحدث باسم الصحة أشرف القدرة، أشار إلى أن سبعة مواطنين أصيبوا بجراح متوسطة شرق خانيونس بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي، وأصيب رابع شرق دير البلح وسط قطاع غزة، كما أصيب 6 مواطنين بجراح طفيفة الى متوسطة شرق مخيم جباليا شمال القطاع، فيما أصيب مواطن آخر بجراح في القدم برصاص الاحتلال شرق غزة.

 

بالمقابل، أصيب ضابط صهيوني بجروح جرّاء تلقيه حجراً في وجهه، خلال المواجهات بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين في مدينة الخليل، فيما أصيب جندي من جيش الاحتلال، في بلدة عزون قرب قلقيلية.

 

تجدر الإشارة إلى أن المواجهات مع جنود الاحتلال، تتجدد كل جمعة على الشريط الحدودي للقطاع، في إطار الفعاليات الشعبية الرافضة للقرار الأمريكي الذي أعلنه دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لـ "إسرائيل" وعزمه نقل سفارة بلاده من مستوطنة "تل أبيب" إلى القدس.

 



عودة للرئيسية