موسكو تعرب عن قلقها من تداعيات الغارات الصهيونية على سورية

قالت الخارجية الروسية، إن "موسكو قلقة بشأن الغارات التي استهدفت مناطق داخل سورية، محذرة من تنامي التوتر في مناطق وقف التصعيد.

 

ويأتي التعليق الروسي على خلفية قيام الطيران "الإسرائيلي"، بتوجيه ضربات صاروخية عدة على أهداف في سورية، وإسقاط إحدى الطائرات "الإسرائيلية" في منطقة الجولان السوري المحتل، حيث قالت الوزارة إن موسكو تشعر بقلق شديد إزاء "التطورات الأخيرة والهجمات في سورية".

 

هذا، ودعت الخارجية جميع الأطراف إلى ضبط النفس، مشيرة إلى عدم قبول تعريض أمن وحياة العسكريين الروس المتواجدين في سورية لخطر.

 

وأردفت الخارجية: "نحث جميع الأطراف المعنية على ضبط النفس وتجنب أي خطوات من شأنها أن تؤدي إلى تردي الوضع، ونعتبر من الضرورة الاحترام الكامل لسيادة وسلامة أراضي سورية، ومن غير المقبول على الإطلاق خلق تهديدات على حياة وأمن العسكريين الروس المتواجدين في سورية تلبية لدعوة من حكومتها الشرعية من أجل مساعدتها في الحرب ضد الإرهابيين".

 



عودة للرئيسية