الاتحاد الأوروبي يغرد خارج سرب واشنطن في الشأن الفلسطيني

قال سفير الاتحاد الأوروبى لدى الأردن أندريا فونتانا، "إن الاتحاد الأوروبى لن ينقل سفارات بلدانه إلى القدس، وأنه يعترف بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين وأن المستوطنات الإسرائيلية غير قانونية".

 

واعتبر فونتانا خلال لقائه مع لجنة الصداقة الأردنية البرلمانية إن حل الصراع الفلسطينى "الإسرائيلى" لن يقوم إلا بحل الدولتين، تماشياً مع قرارات مجلس الأمن الدولي، لافتا إلى أنه رغم الاختلافات مع القرار الأمريكى حول القدس، إلا أن أمريكا تعتبر "شريكا فى عملية السلام".

 

وأوضح السفير أن الاتحاد الأوروبى سيسعى للقيام بدور سياسي أنجع فى عملية السلام وفق استراتيجيته القائمة على التشاركية والحوار وليس المواجهة.

 

وفى الشأن الاقتصادي، بيّن فونتانا إن لدى الاتحاد الأوروبي عددا من الاستراتيجيات التى من شأنها زيادة النمو الاقتصادي فى الأردن من خلال زيادة التبادل التجارى بين الأردن ودول الاتحاد الأوروبي، وهو ما يعمل عليه الاتحاد مع الجهات الرسمية من أجل خلق فرص عمل واستدامة فى النهوض الاقتصادي والاعتماد على النفس، في وقت دعا أعضاء اللجنة الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز الدور السياسي للاتحاد فى عملية السلام فى المنطقة باعتباره أكثر توازناً بعكس المواقف المنفردة وأحادية الجانب.



عودة للرئيسية