حماس والجهاد تتغيبا عن اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني

أكد عضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية نبيل عمرو، أن حركتي حماس والجهاد الإسلامي قررتا عدم المشاركة في اجتماع المجلس المزمع عقده يومي الأحد والاثنين المقبلين.

 

وأتت تصريحات المسؤول الفلسطيني، خلال مؤتمر صحفي في مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، الخميس، للحديث عن انعقاد المجلس المركزي المرتقب في الـ14 من الشهر الجاري، لبحث تداعيات إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس.

 

وأوضح عمرو، أن المجلس المركزي وخلال مرات انعقاده اتخذ قرارات مهمة، لافتاً إلى أنه يجب عدم استباق انعقاد المجلس بالحديث عن القرارات التي ستتخذ، كما أكد على ضرورة الخروج بقرارات تعيد لمنظمة التحرير قوتها وتؤكد مصداقيتها.

 

ولفت المسؤول الفلسطيني، إلى أهمية أن يخرج الاجتماع بقرارات تعيد لمنظمة التحرير قوتها وتؤكد مصداقيتها، فيما اعتبر أن معالجة الرئيس محمود عباس وموقفه من إعلان ترامب، سليم وواضح، حيث لا يمكن التعامل مع الولايات المتحدة كلها وكأنها ترامب.



عودة للرئيسية