مداهمات واعتقالات لقوات الاحتلال تطال عشرات الفلسطينيين في القدس والقطاع

شنّت قوات الاحتلال، فجر الخميس، حملة اقتحامات ومداهمات، شملت مختلف أنحاء الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، أسفرت عن اعتقال 20 مواطنًا فلسطينيًا.

 

وأكد جيش الاحتلال في بيان له، أن قواته اعتقلت 18 فلسطينيًا الليلة الماضية، بدعوى أنهم "مطلوبون" بتهمة ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف "إسرائيلية"، مشيراً إلى أن قوات الاحتلال عثرت على سلاح خلال حملة التفتيش التي نفذتها في قرية إم التوت قرب مدينة جنين شمال القدس المحتلة.

 

ووفقاً لمصادر إعلامية، فإن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس، واعتقلت الأسير المحرر عزام أبو العدس، والشاب سيف صالح، كما اقتحمت بلدتي دير نظام والنبي صالح شمال غربي رام الله، حيث اعتقلت عددًا من المواطنين.

 

كما اعتقل الاحتلال من مخيم جنين، ثلاثة شبان فلسطينيين، بالإضافة للشابيْن من بلدة يعبد جنوبي غرب المدينة، وذلك تزامناً مع مهاجمة مستوطنين الليلة الماضية لمنازل المواطنين في قضاء قلقيلية، كما اعتقلت قوات الاحتلال مدير "نادي الأسير" في القدس، ناصر قوس، بالإضافة إلى ناصر عجاج مستشار محافظ المدينة.

 

هذا وتشهد الأراضي المحتلة، مظاهرات تطوّرت إلى مواجهات بين شبان فلسطينيين وجيش الاحتلال بالضفة الغربية ومدينة القدس وعلى الخط الفاصل مع غزة، رفضًا لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، الذي أعلنه يوم 6 كانون أول/ ديسمبر الجاري، واعترف فيه بالقدس المحتلة عاصمةً لـ"إسرائيل".

 



عودة للرئيسية