موسكو ترحب بالعلاقات الجديدة بين بيونغ يانغ وسيؤول

رحبت الخارجية الروسية بالاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال اللقاء الأخير بين ممثلي كل من بيونغ يانغ وسيؤول.

 

و في بيان لها اعتبرت الخارجية الروسية أن مشاركة وفد كوريا الشمالية في الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية، خطوة إلى الأمام باتجاه تصحيح العلاقات بين البلدين، معربة عن أملها بأن "يساهم تنفيذ الاتفاقات في التخفيف من التوتر في شبه الجزيرة الكورية وضمان الاستقرار في هذه المنطقة".

 

وأوضحت الخارجية الروسية أنها تعول على دعم كافة الأطراف المعنية، نحو استئناف الحوار، على اعتبار أن هذا هو الطريق الوحيد لحل القضايا بطرق سلمية وسياسية ودبلوماسية.

 

كما لفتت إلى أن هذا ما تهدف إليه خارطة الطريق الروسية – الصينية، لتسوية قضية كوريا الشمالية، والتي تقضي بتخلي كل من الولايات المتحدة وكوريا الشمالية عن نشاط عسكري خطير في المنطقة من أجل تهيئة الأجواء لبدء المفاوضات الرامية إلى إقامة منظومة أمن وسلام جماعية في منطقة شمال شرق آسيا.

 

وكانت الخارجية الروسية، دعت كافة الدول المعنية للانخراط في العمل على تنفيذ خارطة الطريق المذكورة، مبدية استعدادها لدعم التوجهات الإيجابية في الحوار بين بيونغ يانغ وسيؤول.



عودة للرئيسية