دراسة: الكالسيوم وفيتامين"د" لا يقللان من الإصابة بالكسور

 

كشفت دراسات جديدة أن كبار السن الذين يتناولون فيتامين "د" والكالسيوم، لا تقل فرص تعرضهم للكسور عن أقرانهم الذين لا يتناولون هذه المكملات.

وأجرى الباحثون فحوصات على بيانات من 33 تجربة، شملت أكثر من 51 ألف شخص تناهز أعمارهم 50 عاما أو أكثر، ويعيشون في منازلهم وليس في دور مسنين أو غيرها من المؤسسات.

وخلصت النتائج إلى أنه لا يوجد فارق بالنسبة لخطر التعرض للكسور مقارنة بالأشخاص الذين لا يتلقون أي علاج أو أدوية وهمية أو مكملات فيتامين د والكالسيوم، بحسب لـ"رويترز".

كبير الباحثين جيا قوه تشاو الباحث في قسم جراحة العظام في مستشفى تيانجين بالصين اعتبر أن "الوقت حان للكف عن تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د لكبار السن".

وكان تشاو أشار في رسالة بالبريد الإلكتروني، إلى أن "التوصيات يجب أن تتغير… نعتقد أن تحسين نمط الحياة وممارسة ما يكفي من التمارين الرياضية والتعرض لأشعة الشمس بالشكل الكافي وتعديل النظام الغذائي قد يكون أكثر أهمية من تناول هذه المكملات".

 



عودة للرئيسية