سقوط مدو لريال مدريد على ملعبه بثلاثية أمام برشلونة

حسم برشلونة كلاسيكو الدوري الإسباني بفوزه العريض على ريال مدريد بثلاثة أهداف دون رد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب سانتياجو بيرنابيو، ضمن مباريات الأسبوع الـ17 للدوري الإسباني.

بهذا الفوز رفع الفريق الكاتالوني رصيده للنقطة 45، في الصدارة، فيما تجمد رصيد ريال مدريد عند النقطة 31، في المركز الرابع ولديه مباراة مؤجلة.

وسيطر ريال مدريد على مجريات الشوط الأول، حيث كان الأكثر تهديدًا لمرمى برشلونة، ففي الدقيقة الثانية ألغى الحكم الهدف الأول للملكي والذي سجله كريستيانو رونالدو من ضربة رأس، إلا أن راية المساعد رصدته في حالة تسلل.

وبعدها بدقائق، أهدر رونالدو فرصة أخرى للتقدم، بعدما تهيأت له الكرة مسددا إياها بجوار المرمى، كما تلقى توماس فيرمايلين، مدافع برشلونة، في الدقيقة 18، أول إنذارات الكلاسيكو، بعد تدخل عنيف على الكرواتي لوكا مودريتش.

وفي الدقيقة 30، سنحت الهجمة الأخطر لبرشلونة في اللقاء من باولينيو، ولكنها علت مرمى ريـال مدريد، حيث رد عليها الريال بهجمة مماثلة تنتهي بتسديدة لرونالدو، ولكن تير شتيجن حولها لركنية.

وعلى عكس مجريات الشوط الأول، كان برشلونة الأخطر خلال الشوط الثاني، ونجح لويس سواريز، من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 54، بعدما تمكن من استغلال عرضية سيرجي روبيرتو، ليسكن الكرة الشباك.

وبعد مرور 10 دقائق، نجح ليونيل ميسي في تسجيل الهدف الثاني لبرشلونة، في الدقيقة 64، من ركلة جزاء، احتسبها الحكم لصالح برشلونة، بعد لمسة يد متعمدة من دانييل كارفاخال، الذي غادر بالبطاقة الحمراء.

وأجرى زيدان تغييرين للريال، في الدقيقة 72، في محاولة للعودة للمباراة، بنزول بيل وأسينسيو مكان كوفاسيتش وكاسيميرو، وفي الدقيقة 79، تسديدة خطيرة من بيل، ولكن تير شتيجن تصدى لها بنجاح ومنع أول أهداف ريـال مدريد.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني، نجح أليكس فيدال، في إضافة الهدف الثالث لبرشلونة

هذا وتعيش جماهير الفريق الملكي على وقع الهزيمة مطالبة بتدعيم صفوف الفريق بعدد من اللاعبين في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة

 



عودة للرئيسية